وذكرت الشرطة النيجيرية، أن المشجعين كانوا يشاهدون المباراة في ميناء مدينة كالابار، بمدينة كروس ريفر، فإذا بسلك كهربائي يقع على المنشأة التي كانوا بداخلها، وفق ما نقلت صحيفة "إندبندنت" البريطانية.

 

ويتلقى عشرة مصابين آخرين، علاجهم في مستشفيات محلية بعد إصابتهم بجروح خطيرة أثناء مشاهدة المباراة التي انتهت بفوز يونايتد بهدفين مقابل واحد للفريق البلجيكي..

 

وأبدت ولاية كروس ريفر، أسفها للحادثة، قائلة إن ما حصل يوجع القلب ويشكل لحظة قاتمة في حياة الولاية التي سجلت وقوع ضحايا، في وقت سابق، بسبب صعقات الكهرباء.