وقالت وزارة الشؤون الخارجية اليابانية في بيان صحفي إن مجموعة القروض منخفضة الفائدة ستستخدم في تمويل مشروعات منها البنية الأساسية وتمويل المشروعات الصغيرة، التي تهدف إلى تحسين الدخل في الريف.

 

وتأتي تعهدات المساعدات في الوقت الذي تتعرض فيه ميانمار لانتقادات عنيفة من جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان ومن الأمم المتحدة ودول أخرى بسبب عمليات عسكرية أثارت فرار أكثر من 600 ألف من مسلمي الروهينغا من البلاد إلى بنغلادش منذ أغسطس الماضي.

 

ويحضر آبي وسو كي مؤتمر رابطة دول جنوب شرق آسيا المنعقد في الفلبين مع زعماء إقليميين آخرين.