ونقلت مجلة "لو بوان" عن مصدر قريب من الملف أن المغربي (36 عاما) اعتقل مع 5 آخرين قبض عليهم في 17 ديسمبر في منطقة الحسكة، مشيرة إلى أن من بين الموقوفين شقيقه نحيب والمتطرف توماس بارنوان.

 

وكان المغربي ضمن شبكة متطرفة أطلق عليها شبكة “أرتيغا” على اسم قرية في جنوب غرب فرنسا نشطت في السنوات الماضية، وكان من أفرادها محمد مراح الذي قتل عسكريين من أصول مغاربية ويهود في مارس 2012 بجنوب غرب فرنسا، بالإضافة إلى الأخوان فابيان وجان ميشال كلاين اللذين تبنيا اعتداءات 13 نوفمبر 2015 في باريس.

 

وحكم على المغربي في يوليوز 2009 بالسجن ست سنوات لدوره الأساسي في شبكة “أرتيغا” المتطرفة، وجاء في الحكم حينها أن المغربي كان عام 2003 “من أول المرشحين للقتال” في العراق.

 

وخلال عامي 2003 و2004 ثم في 2006 قام بعدة رحلات بين فرنسا وسوريا “لتسهيل” إيصال متطرفين إلى العراق، وذلك حتى توقيفه عام 2007، وبعد أن أنهى عقوبته توجه المغربي وصديقته وأطفالهما الثلاثة إلى سوريا.