ووفقا لما ذكرت وكالة "أسوشيتد برس" اليوم الجمعة، فقد صرح المرشح الجمهوري الخميس أمام تجمع للقساوسة الإنجيليين في ولاية فلوريدا، إنه يواجه مشكلة هائلة في ولاية يوتا.

 

وكانت ولاية يوتا التي تضم طائفة مورمونية ضخمة معروفة بدعمها للجمهوريين، لكن يبدو أن هذا الدعم لن يمتد إلى ترامب، على الرغم من أن حاكم الولاية أعلن تأييده له.

 

وأضاف ترامب أمام القساوسة:" أن الرئيس المقبل قد يضطر لترشيح خمسة قضاة للمحكمة العليا. ذلك قد يكلفنا (خسارة) المحكمة العليا".

وأقر في اليوم نفسه بأن أن افتقاره للدقة السياسية قد يكلفه الانتخابات، إذا لم يتقبل الأميركيون نهجه الحاد.