وأضاف: "ربما لدى الشباب ممن هم في مقتبل العمر متطلباتهم وأولوياتهم، وربما يكون من الأفضل تسليم هذه الشركات لمدراء مهنيين متخصصين لنجلس نحن جانبا في مجالس إدارة وننظر إليهم وهم يقومون بتشغيل هذه الشركات".

 

وتؤكد الصحيفة أنه حتى الآن فإن رفض الابن لميراث والده لا يعني أن الأمر قد انتهى، كما لا يعني أنه لن يكون له أي دور مستقبلي في امبراطورية والده.

 

وبحسب صحيفة صينية فإن الابن الشاب هو الآخر يعمل مع والده في مجموعة "داليان واندا" ويمتلك حصة تبلغ نسبتها 2%، كما أن الابن درس في بريطانيا وأسس بعد تخرجه من الجامعة شركة استثمارية خاصة به.

 

وكان الابن وانغسيسونج قد لفت الأنظار العام الماضي عندما اشترى لكلبه ساعتين ذكيتين من نوع "آبل"، ووضعهما في قدمي الكلب، فيما تتراوح قيمة الساعة الواحدة بين ألف دولار و1600 دولار أميركي.