وقال نتانياهو خلال لقاء مع وزير الخارجية النرويجي بورغ بريندي في القدس إن "هناك جهود تسعى إلى تدمير فرص تحقيق السلام وأحدها هو مؤتمر باريس"، مشيرا إلى أن " هذا المؤتمر هو عبارة عن خدعة فلسطينية برعاية فرنسية تهدف إلى اعتماد مواقف أخرى معادية لإسرائيل".

 

وتعتزم فرنسا عقد مؤتمر في 15 يناير المقبل بمشاركة 70 دولة، في مسعى لإحياء جهود السلام المتعثرة بين إسرائيل والفلسطينيين.