ووفقا لصحيفة الشروق فقد أطلق الشرطي النار من مسدس العمل على عمه وجاره وابنته، الخميس، في ظروف لا تزال قيد التحقيق في ولاية تيارت.

 

وقالت مصادر متطابقة إن الشرطي تشاجر مع عمه وجاره بسبب مشكلة عابرة، ثم شرع في إطلاق النار، حيث فارق الأول الحيارة فورا ثم لفظ الثاني أنفاسه الأخيرة بعد تحويله إلى المستشفى، فيما أصيبت ابنة الشرطي ذاتها بجروح نتيجة إطلاقه النار عليها.